المعرفة ثقافة
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه


لا نقول بأننا الأفضل ، لكن نسعى لتحقيق ذلك ، مرحبا بك يا زائر فى منتديات المعرفة ثقافة.
 
الرئيسيةأقرأ القرآن الكريم كأنك تلمسه بيدكس .و .جبحـثالتسجيلدخول






ترجم الصفحة حسب لغتك
المواضيع الأخيرة
» حقائق ومعلومات
الأربعاء يوليو 11, 2018 12:30 pm من طرف امين م ق

» الاختلاف و الاتفاق
الأحد يوليو 08, 2018 1:58 pm من طرف امين م ق

» هل تريد فعلاً تحقيق أهدافك؟
السبت يوليو 07, 2018 11:02 am من طرف امين م ق

» خواطر عابرة والصراع بين الجسد والروح بين «جسدك ور
الأربعاء يونيو 27, 2018 11:50 am من طرف abou khaled

» *المُفلِس* رسب بسبب *(المعاملات)* لا بسبب
الثلاثاء يونيو 26, 2018 12:38 pm من طرف abou khaled

»  كلام في غاية الروعة للدكتور عمر عبد الكافي
الإثنين يونيو 25, 2018 6:24 pm من طرف abou khaled

» كلّ الناس سواسية فى مقامٍ واحد يوم القيامة
الإثنين يونيو 25, 2018 12:13 pm من طرف abou khaled

»  سوق قام ثم انفض
الإثنين يونيو 18, 2018 12:13 pm من طرف abou khaled

» علامة قبول رمضان
السبت يونيو 16, 2018 6:47 pm من طرف abou khaled

» العبرة بالخواتيم
الأربعاء يونيو 13, 2018 11:10 am من طرف abou khaled

» أيها الحبيب ..ترفق .. لا ترحل .. أما تسمع أنين المحبين لك؟!
الإثنين يونيو 11, 2018 1:19 pm من طرف abou khaled

» أفكار_سهلة للعشر الأواخر من رمضان. ___________ بداية ...لعلك لم تحُسن الإستقبال فإنك تُحسن الوداع ،
الخميس يونيو 07, 2018 2:28 pm من طرف abou khaled

»  اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا
الخميس يونيو 07, 2018 11:44 am من طرف abou khaled

» المراتب السبع في قيام ليلة القدر
الأربعاء يونيو 06, 2018 11:35 am من طرف abou khaled

» الزكاة السنغافورية
الثلاثاء يونيو 05, 2018 1:51 pm من طرف abou khaled

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
مواقع صديقة مهمة ومفيدة



تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط المعرفة ثقافة على موقع حفض الصفحات
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 3471 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو meroo abdo فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 10983 مساهمة في هذا المنتدى في 4833 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 199 بتاريخ الجمعة فبراير 25, 2011 8:04 am

شاطر | 
 

 رياض الأطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد طنينة
مبدع جديد
مبدع جديد


عدد الرسائل : 1
البلد : فلسطين
تاريخ التسجيل : 03/12/2012
نقاط : 4109
السٌّمعَة : 0
احترام قوانين المنتدى :




مُساهمةموضوع: رياض الأطفال   الإثنين ديسمبر 03, 2012 4:12 am

المقدمة
تقوية التضامن الاجتماعي :تقوم مراكز الرعاية و رياض الاطفال بتقوية التضامن الاجتماعي في المجتمعات عبر المستويات الاجتناعية و الاختلافات، فنلاحظ التكامل الاجتماعي محقق في أن الاطفال يتعاملون مع بعضهم البعض و يتعامل معهم المعلمات مهما كانت مستوياتهم الاجتماعية، و هي أيضا تشجع اتحاد عائلات الاولاد نحو هدف مشترك هو التعلم للجميع ، فيساهم العامل و المهندس على حد سواء لتوفير تعليم مميز لاولادهم، ويتم بذلك تقوية الشعور بتقدير الآخرين .

رياض الأطفال:-
هي مؤسسة تربوية اجتماعية تقوم على رعاية الأطفال في السنوات الثلاث التي تسبق دخولهم المرحلة الابتدائية ، ويشمل اهتمامها نواحي نموهم المختلفة من لغوية وبدنية واجتماعية ونفسية و إدراكية و انفعالية وغيرها ، هادفة إلى توفير أفضل الظروف التي تمكن من النمو السليم المتوازن في هذه النواحي ، وذلك بتقديم برنامج يشمل اللعب والتسلية والتعليم.
من أهم الأهداف التي نسعى كمعلمات الى تحقيقها في الطفل:-
1- نمو الطفل الشامل المتزن من حميع النواحي العقلية والمعرفية والانفعالية والحسية والحركية والروحية ةالخلقية والإجتماعية.
2- الإهتمام بالتعلم الذاتي .
3-الاهتمام بتزويد الطفل بالمفاهيم والمهارات العقلية والرياضية والحركية والفنية والإجتماعية والتي تتميز بطابع النشاط والحركة.
4-تهيئة الطفل وإعداد للمرحلة المستقبلية.
5-استمتاع الطفل بهذه المرحلة من عمره وتنمية قدراته ويعيشها الطفل بسلام دون تكليفه بما لا يطيق .
أشكال بناء روضة الأطفال:
لقد حدث تطور كبير في أبنية الروضة،نتيجة للدراسات الحديثة
التي أخذت حاجات الطّفولة في الاعتبار.فالروضة عامل مكمل
للبيت في أداء مهمته.بل هي بمثابة بيت ثان للطِّفل.
لذا وجب أن تتوافر فيها مايلي:
اولا:- المكان
يفضل ان تكون الروضه بعيدا عن الازدحام والاختناق المرورى
وان تكون لها حديقه لوضع لعب الاطفال كالارجوحه او حتى
العاب التزحلق لكى يستمتعوا بالهواء الطلق وضوء الشمس.
ثانياً:توافر الساحات الكافية للعب،نظراً لحاجة الأطفال الماسة
للنشاط اللازم لنموهم وتطورهم،وبشكل يقودهم من البحث
والاستكشاف إلى العمل.
ثالثاً:أن تطلى بألوان زاهيّة تبعث في الأطفال البهجة والسُّرور
وهذه الألوان عادة تكون:حمراء،خضراء،زرقاء،برتقالية.
رابعاً:يجب أن يصمم بناء الروضة بشكل يحول دون تعرض
الأطفـال للخـطر،فيمنع تصـادمهم بعضهم مع بعض،فيــما
لوكانت الممرات ضيقة وكذلك السَّاحات.
خامساً:يجب أن تتوافر في الغرف السعة الكافيـة بحيث تسمح
للقيام بنشاط حيوي داخلها،إذ يفترض أن تكون المساحة في
الداخل 35 قدم لكل طفل على الأقل.
وأن تكون الغرف صحية تسمح بدخول النور والهواء إليها
وأن تصمم بشكل يبعث في النفس الارتياح.
سادساً:أن تكون المرافق الصحية ملائمة للصغار وتناسب
قاماتهم،ومزودة بورق صـحي،وأن يكــون عددها كافيــاً
يناسب عدد الأطفال وتتوافر فيها مشارب للمياه وخزانة
للإسعاف.
سابعاً:يجب أن تكون السّاحات نظيفة خالية من العوائق
تسمح مداخل الروضــة وخارجـها للأطفال الدخـول إليها
والخروج منها بسهولة ويسر.خاصة في الأحوال الطارئة.
ثامناً:أمّا الملاعب فيجب أن تكون واسعة بحيث تتيح
المجال للأطفال أن يلعبوا بحرية ويقوموا بنشاطات حيوية
وعنيفة،وأن تكون من السعة بحيث تتناسب مساحتها
مع عدد الأطفال في الروضة،إذ يحتاج كل طفل من
60-50 قدم.
تاسعاً:أن تكون ممهدة وخالية من الصخور أو الحفر أو
العوائقالَّتي تعيق نشاط الأطفال أو تعرضهم للخطر
والإصابات.وأن تتوافرفيها (أماكن مظللة) تقي الأطفال
حرارة الشمس صيفاً،وسطوة الريح والمطر شتاء،فضلاً
عن ساحات مكشوفة يستمتع فيها الأطفال بحرارة لشّمس
وأشعتها.
عاشراً:أن تكون فيها ملاعب داخلية يمارس الأطفال فيها
نشاطهم أثناء الأحوال الجوية القاسية.
ومن نشاطات رياض الأطفال أيضا ً:
- الملاعب
- وغرف
- وحمامات
- ومطبخ
- وغرف نوم للأطفال وأسره.
الفعاليات : منهاج الروضة:
منهج رياض الأطفال المطور
تعتبر مرحلة رياض الأطفال محطة مهمة في حياة الأطفال نظرا لما تمثله من بيئة تربوية يتم من خلالها إشباع احتياجاتهم في مراحلهم الأولى، وتزويدهم بالعلم والمعرفة التي تنعكس بالتالي على حياتهم مستقبلا.
وقد انبثقت فكرة مشروع تطوير رياض الأطفال سنة 1991 في ضوء المؤتمر الأول لرياض الأطفال الذي بانتهائه اتضح ان رياض الأطفال لن تأتي بالثمرة المرجوة منها دون دعامة أساسية متمثلة في منهج دقيق وشامل لطبيعة هذه المرحلة واحتياجات الأطفال فيها وتوفر بيئة تربوية منظمة وهيئات إدارية وفنية مدربة على جميع المستويات . وفي هذا الإطار تبنت السلطنة مشروع منهج رياض الأطفال المطور وقد بداء تطبيقه في دور رياض الأطفال وتنظيم دورات حول هذا المنهج بإشراف من وزارة التنمية الاجتماعية وبالتعاون مع مراكز رعاية الأمومة والطفولة .
ويعتبر هذا المهج ملبيا لحاجات الأطفال الإنمائية في المرحلة العمرية التي تمثلها، وكذلك ظهور نظريات تربوية حديثة في مجال الطفولة بشكل عام ومجال خصائص النمو وحاجات طفل الروضة بشكل خاص.
وهذا المنهج مصدرا يحتوي على معلومات فنية متعددة النواحي وضعت في قالب تربوي تعليمي محدد الأهداف اذ أدمجت النظريات ضمن الخبرات الحياتية اليومية.
وهو محاولة مستحدثة هادفة لتوضيح مفهوم مهنة معلمة روضة الأطفال، اذ تستطيع القارئ بواسطته ان تستفيد منه فتنمى ذاتها بنفسها فتتطور مفاهيمها العلمية واتجاهاتها التربوية وأساليب التعليم التطبيقية وقد مر المنهج بعدد كبير من الخطوات العلمية والعملية المدروسة وساهمت فئات متعددة في إثراء وإعطاء الفعالية في المضمون والشكل حسبما خطط له.
إن المنهج يأخذ بعين الاعتبار عوامل الواقع الميداني ويسعى لإيصاله لغايته النموذجية تدرجا، لأن فيه من المعلومات والنماذج والرسوم والأمثلة ما يكفي لمساعدة المعلمة على تحويل البيئة التربوية في صفها لتصبح مكانا للبحث والاكتشاف والتجربة.
التعلم الذاتي
ان هذا المنهج يعتمد على أسلوب التعلم الذاتي الذي يركز على النشاط الذاتي للأطفال أنفسهم، حيث يتفاعل كل طفل، ويتعامل مع الألعاب التربوية الهادفة المتوافرة في بيئته التربوية والتي تساعده على اكتشاف قدراته وتنميتها بما يتناسب مع نمط النمو الخاص به، والتعلم الذاتي يعني ان الطفل يتعلم في ذاته وأن ما يحركه هو حاجاته الذاتية للتعلم وهو يمثل التعلم المفيد والفعال الذي يناسب أطفال هذه المرحلة والذي يندفع من أعماق الطفل حسب طبيعته.
مميزات المنهج المطور
ان من مميزات المنهج المطور أنه يوضح بالتفصيل لمعلمة الروضة كيفية ممارسة دورها التربوي فيساعدها على إضفاء الجو العائلي الأليف على غرفة التعلم فتهتم بمشاعر كل طفل وتهيئ له الفرص للتعبير عن مظاهر الفرح والغضب وغيرها وتساعده على التحكم بها والتعبير عنها بشكل مقبول اجتماعيا وتنظيم وإعداد غرفة الأطفال لتحوي أركانا تعليمية متعددة الأهداف تنبع من اهتمامات الأطفال أنفسهم وتفي بحاجات النمو المختلفة بحيث يندفع للبحث والاكتشاف والتجربة والاستفادة من المعرفة حسب رغباته وميوله، مضيفة ان دور معلمة التوجيه والتخطيط للعملية التربوية في غرفة التعلم بحيث يكون الطفل نفسه هو محور العملية التربوية وتكون هي المنظمة لهذه الدوافع والحوافز حيث انه في هذه الحالة تضطر معلمة المنهج المطور الى ان تعد للطفل الأنشطة التي تساعده على تنمية واستخدام قدراته الشخصية والتعلم بالأسلوب الذي يتناسب مع تفكيره وإدراكه.
ان المنهج المطور يتوجه خصيصا لمعلمة الروضة فيخاطب المعلمة أثناء الخدمة ، كما يمكن ان يستفيد من قراءته قاعدة كبيرة من التربويين والمعنيين بأمور الطفولة، كما ان أسلوب الشرح والوصف تلبية لحاجات المعلمات في هذا الحقل، فضلا عن انه اخذ بعين الاعتبار واقع رياض الأطفال من حيث سن الأطفال والدوام اليومي .
يقوم منهج رياض الأطفال المطور على التعلم الذاتي الذي يحمل الملامح الفنية التالية:
- منهج نشاط ذاتي تبنـى خبراته وتصمم على الحركة واللعب والانطلاق والحرية والاستقلالية والبحث والاكتشاف، لتحقيق مبدأ التعلم من اجل التعلم.
- منهج نشاط ذاتي محوره الطفل حيث تتجه عملية التعلم من داخل الطفل إلى الخارج، ليتحقق التفاعل بن عناصر أربعة هي ( الطفل، الخبرة المباشرة وغير المباشرة، البيئة المحيطة بالطفل والمجتمع، المعلمة التي تمنحه المحبة والعطف والحنان ).
- منهج منوع ومنظم حيث يعتمد على التعلم المنظم والموجه جنبا إلى جنب مع التعلم الحر، ليكتسب الطفل مبادئ المهارات الأساسية التي تهيئه للمراحل التعليمية اللاحقة بخطى ثابتة.
- منهج متدرج تبنى خبراته في صورة محققة للاستمرار والتتابع وتطبق من واقع المستوى العمري والعقلي ، وتتدرج من السهل إلى الصعب ، ومن البسيط إلى المركب ، ومن القريب إلى البعيد ، ومن المحسوس إلى المجرد .
- منهج شامل ومتوازن يقدم أنشطة تلبي حاجات الطفل الجسمية والعقلية والحركية والاجتماعية في إطار من التكامل والترابط لتحقيق وحدة المعرفة، وفي إطار
من التوازن لتحقيق نمو الشخصية المتوازنة جسديا وروحيا ونفسيا واجتماعيا وعقليا حيث يوازن بين الأنشطة الحرة والمنظمة، والأنشطة الفردية والجماعية، والأنشطة الفكرية والترفيهية.
- منهج تعلم يؤكد على مبدأ التعلم بالممارسة والمران وربط التعلم بالعمل - منهج تعلم يؤكد على مبدأ الحرية والاختيار حيث يوفر بدائل وخيارات في البرنامج اليومي ليختار الطفل ما يحب القيام بت ، وما يميل إليه ، وما يثير اهتمامه في ظل بيئة مادية غنية تتيح له " النمو الحر " الذي يتمشى مع دوافعه وحاجاته الخاصة .
- منهج تعلم يراعي مبدأ الفروق الفردية بين الأطفال من خلال المحتوى المفتوح الذي يناسب التنوع في قدرات الأطفال واستعداداتهم المختلفة، وأيضا من خلال التنوع في الأساليب والوسائل تحقيقا لمطالب النمو المختلفة.
- منهج تعلم يعتمد على مبدأ التعلم من خلال اللعب باعتباره أداة الفهم والإدراك، ووسيلة نمو الطفل.
- منهج تعلم يؤكد على إيجابية الطفل وفعاليته مع عناصر البيئة التعليمية التي تستثير حواسه وتدفعه إلى الاكتشاف والبحث والتجريب ، ويتمثل دور المعلمة في توفير البيئة الغنية بالوسائل ، وتوفير الفرص المناسبة لتعلم الطفل وتنظيمها .
والطفل من خلال التعلم الذاتي يتعلم بأساليب ومصادر متنوعة ، حيث يتعلم من خلال :
- حواسه التي هي منافذه للمعرفة .
- تعامله المباشر مع المواد المحيطة به .
- حركته ونشاطه ولعبه .
- تعبيره عن نفسه بطرق متنوعة فهو ( يتكلم، يشرح، يسأل ، يهمس، يرسم، يشكل، يقص، يلصق، يجرب)- التدريب المستمر على المهارات الخاصة به للوصول إلى درجة عالية من الإتقان.
- البحث والاكتشاف.
- تلقيه معلومات جديدة من مصادر متنوعة ( التفاعل مع الأقران، الرحلات، التقليد والمحاكاة، لعب الأدوار، الحوار والمناقشة، الاستماع إلى القصص، مشاهدة الأفلام التوضيحية.. الخ)
- خبرته المباشرة والواقعية .
التعريف بمنهج رياض الأطفال المطور
هذا المنهج يقوم على أساس تلبية جميع حاجات الطفل المختلفة التي ذكرت سابقاً وذلك من خلال ارتباطه بمجموعة من الركائز الأساسية.
ركائز المنهج المطور

اولاً : الجو العائلي :
يترك الطفل البيت ليلتحق بالروضة ، لذا يتوقع أن يكون الجو السائد في غرفة الأطفال هو جو عائلي حميم حيث تمارس المعلمة و الأطفال دور أفراد العائلة .
ثانيا : التجربة الذاتية أو التعلم الذاتي :
تعتبر رياض الأطفال مختبراً لتعلم فالمكان وما يحتويه من أشياء يثير رغبته و حماسة و فضوله للاكتشاف و الاختبار.
ثالثا: تقوية الذات عند الطفل :
تعتبر السنوات الأولى من عمر الطفل هـــي السنوات التي تتكون فيها شخصيته يبدأ فيها بالكلام والتعبير عن نفسـه و التي من خلالهما تعزز ذاته .
رابعاً : الاختيار :
عندما نقول للطفل اختار ركناً من الأركـان أو لعبة من الألعـــــاب معنا هذا أننا نحترمه ونعترف بأنــه فرد لــــه كيانــه و نعلمــــــه كيف يتحمل مسئولية اختياره .
خامساً : الروضة وعلاقتها بالبيت :
الروضــــة هي امتداد البيت فـي عمليــة التعلم فيجب أن تكــــون العلاقة بينهما قوية ومتينة لتصل بالطفل إلــى الإنسان الســــوي تربيتاً وعلماً ونفسياً وعقلياً.
مواصفات طفل ما قبل المدرسة:
يندرج تحت المكان كل المساحة التي يقضي الطفل فيها وقتًا في الحضانة، مثل الحديقة التي يلعب فيها وغرف الدراسة التي يقضي فيها وقتًا كبيرًا من اليوم.
1- يجب أن تحتوي الحضانة أو الروضة على مساحات واسعة لحركة الطفل، وتحتوي هذه المساحة على الألعاب والعربات والدراجات الصغيرة؛ لأن طفل الحضانة لا يشغل تفكيره إلا المرح واللعب والاستمتاع بالوقت.
ويجب أن تكون هذه الحديقة أو المساحة المخصصة للعب مؤمَّنة بأسوار حديدية مرتفعة ومغطاة بساتر يحمي من أشعة الشمس.

2-غرف الدراسة:
- لا بد أن تكون جيدة التهوية بأن يكون هناك أكثر من نافذة تدخل الهواء والشمس إلى المكان.
- إذا تواجدت شرفات في الفصول فلا بد أن تكون مؤمَّنة أيضًا بأسوار مرتفعة حرصًا على حياة الطفل.
- يجب أن تكون مساحة الفصول متناسبة مع عدد الأطفال؛ فالفصل المتوسط الحجم لا يحتوي على أكثر من 15 طفلا حتى يتمكنوا من الحركة بحرية، وحتى تستطيع المعلمة السيطرة عليهم، ولضمان أيضاً حسن التهوية، وعدم انتشار الأمراض .
- كما يجب أن تكون الفصول مكيفة أو على الأقل بها مراوح تلطف من حرارة جو الصيف .
- من المهم جداً أن تحتوي الفصول على الألعاب التربوية التي تنمي تفكير الطفل مثل المكعبات والصلصال والعرائس والقصص حتى لا يشعر بالملل
• ماهي المعلمة ومواصفاتها:
مواصفات معلمة الروضة
السمات الشخصية:
1- تعتبر معلمة رياض الأطفال‏(‏ الروضة‏)‏ أهم ركن من أركان العملية التعليمية لأن وظيفتها غير مقصورة علي التعليم بل هي مربية بالدرجة الأولي‏.
2-لايتوقف تأثيرها في الأطفال علي مهاراتها الفنية واتقانها للمواد العلمية فقط‏,‏ إنما علي اتجاهاتها ومعتقداتها التي تنعكس علي الأطفال الذين يعتبرونها القدوة والمثل الأعلي‏.
3-ضرورة أن تتمتع بصحة جيدة بصفة عامة وبحاسة إبصار جيدة وسمع حاد ونطق سليم وصوت هاديء‏.‏
4-يجب أن تتميز بخفة الحركة وألا تعاني من أمراض قد تعوقها عن القيام بعملها علي أكمل وجه‏,‏ فشعور المعلمة بالتعب المستمر قد يحد من نشاط وحماس الأطفال ويقلل من فاعليتهم في الأنشطة المختلفة.
5-كذلك يجب أن يكون مظهرها مرتبا ومنظما وجذابا لأن الاطفال يتأثرون بالشكل الخارجي‏.‏
أما مستوي الخصائص والسمات العقلية للمعلمة فيجب أن تكون علي دراية تامة بالفروق الفردية بين الاطفال‏,‏
6-ان تكون يقظة تتمتع بقدر من الذكاء والقدرة علي التفكير والتصرف السليم‏,‏
7-يجب أن تتسم ايضا بسعة الأفق والقدرة علي الابتكار‏,‏ وبدقة الملاحظة حتي تتمكن من تقييم تقدم أطفالها اليومي واستغلال كل فرصة لمساعدتهم علي النمو بشكل شامل متكامل‏.‏
السمات الانفعالية :
بالنسبة للخصائص والسمات الانفعالية لمعلمة الروضة :
1-يجب أن تكون صبورة ومتزنة وقادرة علي تحمل المسئولية ومواجهة الصعوبات‏,‏ متقبلة للنقد‏,‏ ذات شخصية مرحة وتتميز بالمرونة فيما يتعلق ببرنامج العمل اليومي للأطفال‏.
2- لديها القدرة علي إقامة علاقات انسانية سوية مع الأطفال والزميلات وأولياء الأمور.
السمات الخلقية :
وعلي مستوي الخصائص والسمات الخلقية :
1-يجب علي معلمة الروضة أن تكون متقبلة لقيم المجتمع وعاداته حتي يمكنها ربط الطفل بتراثه وحضارته الانسانية
2- عليها أن تعمل علي تقوية الروح الدينية في نفوس الأطفال وتسعي إلي تنشئتهم في ظل تعاليم الدين ومبادئه‏,‏ وتجعل من نفسها قدوة حسنة تقديرا منها للدور الذي تلعبه في بناء شخصية طفل الروضة وتوجيه سلوكه‏
علاقة الروضة مع الاهل:
الأهداف العامة:

سيكون باستطاعة المشاركين والمشاركات بعد انتهاء الجلسة تحقيق النتاجات والأهداف التالية:-
 التعرف ألى أهمية التهيئة للطفل قبل الذهاب الى الروضة أو المدرسة وتأثير ذلك على تكيفه معها.
 التعرف إلى مضمون التحضير والتهيئة للمدرسة ودور الأهل في ذلك.
 توضيح دور كل من الأهل والمدرسة لإقامة شراكة حقيقية وفاعلة لمصلحة الطفل، وتحفيز الأهل لتفحص أدوارهم الحالية وتحسينها.
 التعرف إلى أهمية الشراكة للأهل والطفل والمدرسة / الروضة.
واقع رياض الاطفال في مدينة الخليل:
أكدت نسرين عمرو مديرة التربية والتعليم في الخليل, بضرورة حماية الأطفال في رياض الأطفال بكل الوسائل الممكنة والعمل على الالتزام بقوانين السلامة داخل الرياض جاء ذلك خلال الاجتماع الذي نظمه قسم التعليم العام وبحضور رئيس القسم إسماعيل عليان ومشرفة رياض الأطفال أحلام حجازي مع مديرات رياض الأطفال وذلك في قاعة مدرسة الحسين الثانوية
وأضافت مديرة التربية بان الاهتمام برياض الأطفال مسؤولية وطنية وتربوية مشددة على أهمية تطوير الرياض في مختلف النواحي التربوية واعتماد خطة لتطوير الرياض ,,ودعت مديرات الرياض للالتزام بالقوانين التي تعمل على حماية الأطفال ومنها سلامة المبنى والتعاون مع مديرية الدفاع المدني وكذلك الأغذية السليمة داخل الرياض بالإضافة إلى استخدام الحافلات الآمنة والسليمة وعدم زيادة حمولتها بالشكل الذي يخالف القوانين ويشكل خطورة على حياة الأطفال ,وأوضحت بان يوما دراسيا لمديرات الرياض سيعقد في الأيام القادمة
من اجل بحث إمكانية تطوير الرياض وتقديم دراسات حديثة في هذا المجال .
من جانبه أشاد إسماعيل عليان رئيس قسم التعليم العام بالرياض الملتزمة بتطبيق القوانين وأشار بان القسم يعمل باستمرار من اجل تسهيل عمل الرياض ويسعى لخدمتها بكل الوسائل المتوفرة
واستعرضت أحلام حجازي مشرفة رياض الأطفال مجموعة القوانين والتعليمات التي من المفروض على مديرات رياض الأطفال الالتزام بها .
وفي نهاية اللقاء تم تقديم مجموعة من المداخلات من قبل مديرات الرياض وأجابت مديرة التربية على عدد من الاستفسارات ودعت وسائل الإعلام إلى توخي الدقة في نقل المشاكل التي تواجه المدارس والرياض ....
خصائص طفل الرياض
يمر كل إنسان بمراحل مختلفة في حياته و تتميز كل مرحلة بخصائص معينة تشمل مظاهر النمو العقلية و الانفعالية و الجسمية وقد راع مصممي منهج الخبرات التربوية هذه الخصائص ..
واهم هذه الخصائص:
أولا.. من الناحية العقلية
• تزداد قدرة الطفل على التفكير و التذكر و التخيل .
• لا يدرك المعنويات أو الأشياء المجردة ولذا فهو يعتمد على حواسه في اكتساب المهارات و الخبرات .
• كثير الأسئلة و عنده ميل كبير لحب الاستطلاع والبحث .
• قدرته على التركيز ضعيفة ، سريع الملل ويحب التغيير .
• تزداد قدرته على تكوين المدركات ومفاهيم الزمن والمكان والكم الا إن إدراكه للأوزان يتأخر.
• تتضح في هذه الفترة الفروق الفردية من الناحية اللغوية .
• يدرك الكليات قبل الجزئيات .
ثانيا ..من الناحية الانفعالية
• يتميز طفل هذه المرحلة بقوة وحدة الانفعالات و كثرة تقلباتها .
• يبدأ الطفل في تمييز الأدوار بين الأم و الأب و الأخوة ويتقمص الشخصيات .
• تظهر على الطفل بوادر النمو الاجتماعي مثل حب السيطرة و القيادة والكرم و الأنانية ولها أثرها في نموه الاجتماعي .
• يتدرج الطفل في القدرة على تمييز السلوك المقبول وغير المقبول اجتماعيا .
• نمو الطفل الاجتماعي يتوقف على أسلوب المعاملة التي يتلقاها .
•في هذه المرحلة توضع البذور الأولى لملامح شخصية الطفل
ثالثا .. من الناحية الجسمية و الحركية
• الطفل في هذه المرحلة سريع النمو ، له قابلية للمرض .
• الطفل في هذه المرحلة يتميز بالتمركز حول الذات .
• ويلاحظ تفوق البنات على البنين في سرعة النمو .
• كثير الحركة يحب اللعب و النشاط ويعتمد على العضلات الكبيرة أما نمو العضلات الصغيرة فيتأخر قليلا .
• تزداد قدرته على التحكم و الاتزان لنمو عظام الجسم ولكن عظام الرأس لينة
• يستطيع استخدام يديه بكفاءة .
• حواسه هي الأساس الذي يعتمد عليها في معرفة العالم من حوله .
• يتميز بطول النظر و يرى الأشياء البعيدة بدرجة أوضح من القريبة و يرى الأشياء الكبيرة كذلك أوضح من الصغيرة .
هذه الخصائص جميعها وضعت في عين الاعتبار عند تصميم منهج الخبرات التربوية في رياض الأطفال .

منهج رياض الأطفال:-
يقصد به كل ماتحتوي علية الروضة من مواقف وخبرات وأنشطة وأساليب ووسائل تتجه في مجموعها نحو تحقيق التكامل في مظاهر نمو الطفل المختلفة.
خصائص المنهج:-
1- التكامل:- أي إلغاء الفواصل بين المواد المختلفة وتقديم المعلومات للطفل بشكل مبسط بعيد عن التعقيد, وقد كان العالم هربارت من أوائل المهتمين بمعالجة مشكلة التجزئ والتفتيت للمعرفة وقد انتقد الطريقة القائمه على الشرح والحفظ والتسميع وقدم بدلا منها طريقة (سيكلوجية هربارت) وتعتمد على أسلوب تكامل الوحدة التعليمية .
2- الشمولية:-أي أن تكون الخبرات والأنشطة المقدمة للطفل تعمل على تنمية مفاهيم الطفل ومهاراته الأدائية واتجاهاته الإجتماعية والخلقية.
3- المرونة:- مناهج رياض الأطفال ليست محدده وللمعلمة الحرية في اختيار محتوى المنهج حسب ماتراه مناسب لأطفالها في هذه المرحلة مراعية خصائص نمو الطفل وحاجاته النفسية والإجتماعية والخلقية والجسمية., وهذه المرونه نعطي للمعلمة فرصة لمراعاة الفروق الفردية بين الأطفال وإعطاء كل طفل فرصة للتعلم والتقدم حسب قدراته ومعدلات نموه.
4- الاستمرارية:- أي انها مكمله لما اكتسب الطفل من معارف ومعلومات قبل دخوله المدرسة حتى نكمل ما ينقصه ويكون معدا لتعلم المهارات الأساسية.

أتمنى أن يعرف الجميع بأهمية القسم للطفل Smile
أتقبل أرآئكم وملاحظاتكم ,,

الخاتمة

يعتمد التعليم في مرحلة الروضة على محاكاة الواقع، فالاطفال يلعبون كأنهم في السوق، و يشترون و يبيعون، و يمثلون الوظائف المختلفة، وذلك يؤدي الى التنمية الفكرية للطفل و تأسيس في مبادئ الرياضيات و العلوم و اللغات، و توفر المدرسة الفرصة لهذا التعلم الذي قد لا يتوفر للأطفال في المنزل حيث تنشغل الاسرة بالحياة، و لكن يجب أن تكون الدراسة في مرحلة رياض الاطفال عالية الجودة ، و يكون ذلك عن طريق توفير معلمات متخصصات و مؤهلات و مكان مجهز، وأعداد مناسبة من الاطفال، بالاضافة الى وضع منهج متطور به انشطة مثيرة لتفكير الاطفال و ابداعاتهم، و تراعي الفروق الفردية بينهم.

المراجع:
1- رياض الأطفال -دكتوره هدى الناشف.
2-التربية والتعلم الذاتي عن طريق اللعب في رياض الأطفال- نهلة الشايجي.
3- د. محمد محسن، أهمية رياض الأطفال، القاهرة ، 2002م.
4- د. عبد الحليم حمد، مبادئ رياض الأطفال، القاهرة، 2005م.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fela bachar
مبدع جديد
مبدع جديد


عدد الرسائل : 19
البلد : Algerie
تاريخ التسجيل : 03/12/2012
نقاط : 4125
السٌّمعَة : 0
احترام قوانين المنتدى :




مُساهمةموضوع: رد: رياض الأطفال   الإثنين ديسمبر 03, 2012 11:12 pm

موضوع جيد يليق بنا نحن الاطفال وهو موضوع يدافع من حقوق الطفل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1716
علم البلد :
المزاج :
تاريخ التسجيل : 27/11/2007
نقاط : 9475
السٌّمعَة : 1
احترام قوانين المنتدى :


مُساهمةموضوع: رد: رياض الأطفال   الأحد مارس 03, 2013 5:53 pm

بالفعل مفيد جدا بارك الله فيك أحمد طنينة على النقل


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://thakafa.forumarabia.com
 
رياض الأطفال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المعرفة ثقافة :: قسم التنمية البشرية والمساندة النفسية :: منتدى المقالات ذات البعد الثقافي والتعليمي-
انتقل الى: