المعرفة ثقافة
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه


لا نقول بأننا الأفضل ، لكن نسعى لتحقيق ذلك ، مرحبا بك يا زائر فى منتديات المعرفة ثقافة.
 
الرئيسيةأقرأ القرآن الكريم كأنك تلمسه بيدكس .و .جبحـثالتسجيلدخول






ترجم الصفحة حسب لغتك
المواضيع الأخيرة
» حقائق ومعلومات
الأربعاء يوليو 11, 2018 12:30 pm من طرف امين م ق

» الاختلاف و الاتفاق
الأحد يوليو 08, 2018 1:58 pm من طرف امين م ق

» هل تريد فعلاً تحقيق أهدافك؟
السبت يوليو 07, 2018 11:02 am من طرف امين م ق

» خواطر عابرة والصراع بين الجسد والروح بين «جسدك ور
الأربعاء يونيو 27, 2018 11:50 am من طرف abou khaled

» *المُفلِس* رسب بسبب *(المعاملات)* لا بسبب
الثلاثاء يونيو 26, 2018 12:38 pm من طرف abou khaled

»  كلام في غاية الروعة للدكتور عمر عبد الكافي
الإثنين يونيو 25, 2018 6:24 pm من طرف abou khaled

» كلّ الناس سواسية فى مقامٍ واحد يوم القيامة
الإثنين يونيو 25, 2018 12:13 pm من طرف abou khaled

»  سوق قام ثم انفض
الإثنين يونيو 18, 2018 12:13 pm من طرف abou khaled

» علامة قبول رمضان
السبت يونيو 16, 2018 6:47 pm من طرف abou khaled

» العبرة بالخواتيم
الأربعاء يونيو 13, 2018 11:10 am من طرف abou khaled

» أيها الحبيب ..ترفق .. لا ترحل .. أما تسمع أنين المحبين لك؟!
الإثنين يونيو 11, 2018 1:19 pm من طرف abou khaled

» أفكار_سهلة للعشر الأواخر من رمضان. ___________ بداية ...لعلك لم تحُسن الإستقبال فإنك تُحسن الوداع ،
الخميس يونيو 07, 2018 2:28 pm من طرف abou khaled

»  اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا
الخميس يونيو 07, 2018 11:44 am من طرف abou khaled

» المراتب السبع في قيام ليلة القدر
الأربعاء يونيو 06, 2018 11:35 am من طرف abou khaled

» الزكاة السنغافورية
الثلاثاء يونيو 05, 2018 1:51 pm من طرف abou khaled

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
مواقع صديقة مهمة ومفيدة



تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط المعرفة ثقافة على موقع حفض الصفحات
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 3471 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو meroo abdo فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 10983 مساهمة في هذا المنتدى في 4833 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 199 بتاريخ الجمعة فبراير 25, 2011 8:04 am

شاطر | 
 

 إن الله عز وجل لم يفعل ذلك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1716
علم البلد :
المزاج :
تاريخ التسجيل : 27/11/2007
نقاط : 9475
السٌّمعَة : 1
احترام قوانين المنتدى :


مُساهمةموضوع: إن الله عز وجل لم يفعل ذلك   الخميس أبريل 15, 2010 12:53 am

في تقسيم للشهوات للامام الغزالي قال فيه ان الشهوات ست فأولها شهوة المأكل والمشرب ثم شهوة الجنس ثم المال ثم شهوة المنصب والرياسة ثم شهوة العلم ثم اعلاها واجلها شهوة معرفة الله عز وجل وهو اشرف العلوم وارقاها وبه تحصل سعادة لمحصله لايعرفها ولا يطلع عليها الا صفوة قليلة من عباده

وفي هذا الصدد طالعتني قصة ذكرها الامام ابن الجوزي في صفة الصفوة باسناد الى ان امرأة كانت تدرس عند احد العلماء وهو السري ولها ابن صغير في الكتّاب فارسله معلمه مرة الى في شأن فسقط في النهر فغرق فجاء المعلم الى استاذها السري فطلب اليه اخبارها بذلك فبدأ في خطابها بالصبر والتسليم والرضا بقضاء الله عز وجل فاستغربت المرأة وسألته لم يقول لها ذلك فاجابها بأن ابنها قد غرق فاجابت على الفور بجواب عجيب محيّر قالت : بهدوء وثقة : ان الله عز وجل لم يفعل ذلك . فعاد استاذها يكلمها عن الصبر والرضا ولعله قد ظن ان عقلها ذهل من المصيبة فانكرت غرق ابنها لكنها فاجأته وقالت : اين حدث ذلك ؟ ثم قامت مع ليريها المكان حيث وقع الصبي فنادت : ابني محمد فاطل الصغير برأسه وقال : لبيك يا أماه ثم خرج واخذت بيده وذهبت به الى البيت .

مفاجأة اذهلت الجميع فما كان تفسير علماء ذلك الزمان لما حدث ؟! تفسيرهم وهو ما روي انه للجنيد العارف بالله : ان المرأة كانت مراعية لما لله عز وجل عليها وحكم من كان مراعيا لله عز وجل عليه ألا تحدث حالة حتى يعلم بذلك فلما لم تكن حادثة أُعلمت بها انكرت ان يكون قد حدث امر لابنها وقالت ان ربي لم يفعل ذلك وبالفعل ما فعل ربها ذلك .

فكيف عرفت !؟بل كيف وثقت ؟! وكيف عرف الجنيد ما عرف ففسر ما عرفت!!؟

انه علم جليل المقام شريف المنال اسمه علم معرفة الله عز وجل ومدخله ان تعرف المعاني العميقة لأسمائه الحسنى وصفاته العليا عز وجل وهو علم لا نهاية له وكل سالك في طريق هذا العلم يأخذ على قدر صفاء قلبه ونقائه وقوته ويقينه

وبهذه المعرفة تحصل سعادة وقرب من الله تعالى وهو قرب بالمعنى والحقيقة والصفة لا قرب بالمكان والمسافة كما يقول الامام الغزالي وكلما اقترب العبد رقى درجة والدرجات هي منازل السائرين الى الله .

انتهى كلام الغزالي رحمه الله

قد يكون كلامنا السابق متصوفا بعض الشيء الا انه لب التصوف الصحيح الخالص من البدعة وهو مما يبعث بين جوانب النفس نور يجعل من عمل الطاعات لذة ومن هجر المنكرات راحة كيف لا وقد اصبح القلب هو الفاعل الباعث على الطاعة التارك المفارق للمعصية بكليته لأن الايمان بالله أورثه تقوى ثم التقوى ارورثته علما ومعرفة بالله ومن عرف الله احبه وتوكل عليه فسعد وتفاءل وانشرح ثم اسعد من حوله وهذه السعادة الداخلية هي المعنيّ الأول في علوم التنمية البشرية وقد نكون قد طلبناها بطرق اخرى الا اني وجدت ان السعادة بمعرفة الله هي سعادة ومعية واعانة وحفظ ونور يقذف في القلب فيعرف صاحبه معاني الاشياء ومعادن الاشخاص ويغرف من بحار الفهم غرفا على قدر منزلته وقربه من درجات السائرين التي اسلفناها

ومما يزيد من عمق الفهم والمعرفة هذه التأمل والاسترخاء وهما من اكثر ما يحث عليه علم التنمية البشرية فبالتأمل يتم التواصل مع العالم الداخلي للانسان فتسمح له ان يخبرك بما يزعجه ومن ثم اخراجه وتنقيته ثم بعد ذلك يدعوك علم التنمية البشرية ان تعمد الى داخلك فتحث نفسك على العفو والمغفرة لمن اساء اليك وتخرج من بين ثنايا نفسك مسامحة ومحبة للجميع وأول هذا الجميع هي نفسك ويدعوك الى التعديل والى تغيير الافكار عن نفسك وعن غيرك وتعديل تفسيرك للاحداث التي تحدث لك فتغيير الافكار يعني نغيير المشاعر وتغيير الافكار والمشاعر يعني تغيير السلوك وتغيير السلوك للافضل يعني الحصول على النجاح والسعادة

والحديث عن السعادة لا ينتهي فهناك بعض الناس يفضلون البعد عن الله والانغماس واللّج في الصد والكفر ويسعدون بذلك فختم الله على قلبوهم كما في التعبير القرآني لذلك اقول هي شيء نسبي فليس كل سعيد هو على صواب فيما يسعده والسعيد الحق هو من جعل ما يسعده في الدنيا هو ما يسعده في الآخرة لأن ذلك هو الاستثمار في لغة التجار وقد خلق الله عباده تجارا فطوبى لمن تاجر فكسب الدنيا والآخرة فإن خسر فليخسر الدنيا لأنها زائلة وليكسب الاخرة لانها باقية

والله الموفق


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://thakafa.forumarabia.com
 
إن الله عز وجل لم يفعل ذلك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المعرفة ثقافة :: قسم التنمية البشرية والمساندة النفسية :: منتدى المقالات ذات البعد الثقافي والتعليمي-
انتقل الى: